ازاي تعمل لنفسك هوية تجارية Branding

في جدال حصل حول ترجمة مصطلحات التسويق ، في كتير مننا بيفضّل انه يبعد عن لفظ "علامة تجارية" كتفسير لـبراند لان العلامة التجارية معناها هنا شئ بسيط من البراند او هوية المنتج لانها مجرد لوجو او شكل بسيط بتستخدمه الشركة عشان تبني هويتها ، نحنا هنا هنستخدم مصطلح الهوية التجارية.

Ostoria
Ostoria

في جدال حصل حول ترجمة مصطلحات التسويق ، في كتير مننا بيفضّل انه يبعد عن لفظ “علامة تجارية” كتفسير لـبراند لان العلامة التجارية معناها هنا شئ بسيط من البراند او هوية المنتج لانها مجرد لوجو او شكل بسيط بتستخدمه الشركة عشان تبني هويتها ، نحنا هنا هنستخدم مصطلح الهوية التجارية.
مش هيكون عندك براند قوي بدون تمييز قوي للمنتج اللي بنقدمه و العناصر اللي بتكمله عشان تكتشف الميزة التنافسية الاقوى عند و تبني عليها صورة ذهنية قوية ، موقع ذهني قوي و العلامة التجارية.

الفرق بين Brand و الصورة الذهنية:

الـ Brand ببساطة معناها كل الصور و الالوان و الصفات و كل حاجة بتيجي في ذهنك لما بيجي قدامك اسم منتج او شركة ، الاختلاف بين البراند و الصورة الذهنية ان البراند بيشمل كل حاجة بتيجي في ذهنك سواء كان ايجابي او سلبي عن الشركة يعني مثلا لو قلتلك Apple بتعنيلك ايه؟

ممكن نقول : موبايل ، تكنولوجيا عالية ، صعوبة في الاستخدام ، ابداع ، سعر عالي ..الخ كل ده صور و صفات جت في ذهنك لما ذكرنا كلمة Apple يبقى الفرق هنا الصورة الذهنية جزء من العلامة التجارية.

القصص لبناء البراند :

في فنيات كتيرة عشان تبني علامة تجارية قوية و من اشهر الفنيات دي هي خلق القصص ، الناس بتحب القصص و الحكايات و اقوى العلامات التجارية في العالم هتلاقي وراها قصص ، يعني في قصة ورا تسمية Apple بيقولوا انها التفاحة اللي وقعت من نيوتين و هو قاعد تحت الشجرة.
العلامات التجارية بتتبني بناء على القصص اللي بيتناقلها الزباين ، القصة ليها جانب مهم و هو انها تساعدك عشان تفهم البراند للمنتج او الخدمة اللي بتقدمها وتخليها اكتر وضوح و ممكن من القصص تطلع اسم المنتج و كمان شعار ترويجي و تصميم لوجو.
القصص هتخليك تفهم ايه اللي بيميزك عن المنافسين في السوق و ازاي تستغل ده في تعديل استراتيجيتك التسويقية و بناء عليه البراند.

اختيار اسم البراند :

في طرق كتيرة عشان تسمي المنتج ، مفيش طريقة افضل من التانية لكن كل الطرق ليها مزايا و عيوب و ليها ظروف استخدام مختلفة ، تعال اقولك مثال:

– التسميات الوصفية :
ده نوع مشهور جدا من التسميات و هنا بتسمي المنتج بشكل يوصف مميزاته الرئيسية او مجال عمله يعني مثلا “Volkswagen” معنا بالالمانية سيارة الشعب و هي بتوصف ميزة في المنتج انها في متناول الشعب و مش غالية.
الطريقة دي كويسة في انها توصف حاجة عن المنتج و تنجزالوقت المطلوب في شرح مجال المنتج، لكن غالبا هتعطيك قوة هوية اقل خصوصا لو في منافسين بيستخدموا النوع ده من التسمية مثلا ، انت هتطور موقع اسمه ( عروض) و هو موقع تجارة الكترونبة بيقدم عروض و تخفيضات على المنتجات ، هتلاقي منافس مسميه عروضنا وواحد تاني مسمي عروضك …الخ هنا هتخسر هويتك لان في زيك كتير.

– تسميات مكونة من تجميع مقاطع :
زي شركة Vodafone  مكونة من كلمات Voice – Data – Telephone ، و كمان في Intel مكونة من Integrated Electronics . النوع ده منتشر لكن للاسف مش مناسب في اللغة العربية ، لان من الاخر هتلاقي كلمات غريبة طلعتلك و هتكون غير مألوفة.

– التسمية الجغرافية:
هنا هتسمي المنتج حسب المدينة او مكان ليه معنى بالنسبة ليك زي مثلا Nokia و هي اسم بلدة في فنلندا ، Adobe هو مصب نهر قريب من صاحب البرنامج.

-التسمية طبقا للمادة المكونة للمنتج: 
النوع ده منتشر في اسماء الادوية و المستحضرات الطبية بشكل عام زي Pepsi مشتقة من بيبسين و هو انزيم الهضم .

تسمية مبتكرة ملهاش معنى : 
تقدر تركب او تألف كلمات تكون سهلة في النطق ، ميزتها بقى لما تنتشر هتكون خاصة بالمنتج او البراند هيعطي هوية قوية زي Kodak و Exxon .

الاسماء طبقا لاسم المؤسس:
الطريقة دي شائعة في اليابان زي Toyota ، Casio ، Honda و غيرهم دي علامات تجارية مشهورة بالرغم انها في الاصل اسماء اشخاص و ممكن تستختدم النوع ده لما يتعلق الامر بخدمات استشارية او يكون البراند متعلق بشخص زي شركات المحاماة و التسويق و المراكز الطبية و احيانا المطاعم.

– تسمية المنتج بناء على قصة ورا البراند او شي معبر عن قوته:
في امثلة كتير زي Amazon تسميته بيعبر عن مكان موجود في كل حاجة محتاجها و اختاروا الاسم ده لانه اطول نهر في العالم ، و النوع ده من التسمية ليه مزايا كتير اولها انه بيعطيك اسم مميز لا يتشابه مع اسامي المنافسين.

بشكل عام في ارشادات عامة لما تسمي امنتجات زي انها تكون بسيطة و غير معقدة و سهلة النطق و ان يكون النطق زي الكتابة زي Xerox مشكلتها ان كتابتها مش زي نطقها و طبعا اهم شي لما تترجمها متخالفش ثقافة البلد اللي انت فيها و تناسب الشريحة المستهدفة.

اختيار الالوان المربوطة نفسيا :

هل فعلا في الوان محددة لو استخدمتها في المنتج او الهوية البصرية بتعطي انطباعات معينه ؟
في ابحاث بتقول ان الالوان مرتبطة بالموضوع ده زي مثلا :

الاخضر : مناسب للمنتجات الصديقة للبيئة و االصحية زي منتج البان بدون مواد حافظة .
الازرق : لبناء الثقة و المصداقية بالتالي مناسب للمجلات التعليمية .
البنفسجي : يوحي بالابتكار بتستخدمه Cadbury لان عندها تشكيلة مبتكرة من الاطعمة و الاشكال للشوكولاته.
الاحمر : يحفز على الشراء و الحركة ، كتير من محلات الاكل و السوبرماركت بتستخدمه للتحفيز على الشراء.
البرتقالي: بيعطي امل و يوحي ان الشي موفر اقتصاديا زي Venus و Orange للاتصالات.
الاصفر : ملفت جدا للنظر و غالبا بتستخدمه المحلات التجارية زي شركات الشحن او التصوير او مطعم سريع (مع العلم ان استخدام الاصفر على نطاق كبير غير مريح للعين).
الفضي و الاسود : يوحي بالفخامة.

لازم تكون متميز في كل حاجة متعلقة بالمنتج اسم ، تصميم الشعار و اللوجو عشان تنتشر في السوق و تكون Number 1 .

التميز متاح لكل الناس اللي مستعدين يلتزموا بيه.